ثانوية بوجادي بوقرة تقدم بين ايديكم منتدى جواد الفجر

منتدى جواد الفجر


    نونية ابن القيم في وصف الجنة

    شاطر
    avatar
    نور اليقين
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 94
    نقاط : 564
    التقييم : 6
    تاريخ التسجيل : 04/03/2010

    نونية ابن القيم في وصف الجنة

    مُساهمة  نور اليقين في الخميس مارس 04, 2010 8:44 am

    السلام عليكم ...
    هذه قصيدة في وصف الجنة أسأل الله أن يجمعني
    و إياكم بها ..و تسمى النونية في وصف الجنة ..
    و هي للإمام ابن القيم رحمه الله تعالى ..
    ( ترجمة الشيخ في آخر المتن )
    فصل
    فيما أعد الله تعالى في الجنة لأوليائه المتمسكين
    بالكتاب والسنة

    يا خاطب الحـور الحسان وطالبا*** لوصـالهن بجنـة الحيـوان
    لو كنت تدري من خطبت ومن طلبـ***ـت بذلت ما تحوي من الأثمان
    أو كنت تدري أين مسكنها جعلـ***ـت السعي منك لها على الأجفان
    ولقد وصفت طريق مسكنها فان*** رمت الوصال فلا تكن بالواني
    أسرع وحدث السير جهدك انما*** مسراك هذا ساعة لزمان
    فاعشق وحدّث بالوصال النفس وابـ***ـذل مهرها ما دمت ذا امكان
    واجعل صيامك قبل لقياها ويو***م الوصل يوم الفطر من رمضان
    واجعل نعوت جمالها الحادي وسر*** تلقي المخاوف وهي ذات أمان


    لا يلهينك منزل لعبت به*** أيدي البلا من سالف الأزمان
    فاقد ترحل عنه كل مسرة*** وتبدلت بالهم والأحزان
    سجن يضيق بصاحب الايمان لـ***ـكن جنّة الماوى لذي الكفران
    سكانها أهل الجهالة والبطا***لة والسفاهة أنجس السكان
    وألذهم عيشا فأجلهم بحق *** الله ثم حقائق القرآن
    عمرت بهم هذي الديار وأقفرت*** منخم ربوع العلم والايمان
    قد آثروا الدنيا ولذة عيشها الـ***ـفاني على الجنات والرضوان
    صحبوا الأماني وابتلوا بحظوظهم*** ورضوا بكل مذلة وهوان
    كدحا وكدا لا يفتر عنهم*** ما فيه من غم ومن أحزان


    والله لو شاهدت هاتيك الصدو***ر رأيتها كمراجل النيران
    ووقودها الشهوات والحسرات والآ***لام لا تخبو مدى الأزمان
    أبدانهم أجداث هاتيك النفو***س اللائي قد قبرت مع الأبدان
    أرواحهم في وحشة وجسومهم*** في كدحها لا في رضا الرحمن
    هربوا من الرق الذي خلقوا له*** فبلو ربق النفس والشيطان
    لا ترض ما اختاروه هم لنوفسهم*** فقد ارتضوا بالذل والحرمان
    لو سارت الدنيا جناح بعوضة*** لم يسق منها الرب ذو الكفران
    لكنها والله أحقر عنده*** من ذا الجناح القاصر الطيران
    ولقد تولت بعد عن أصحابها*** فالسعد منها حل بالدبران
    لا يرتجي منها الوفاء لصبها*** أين الوفا من غادر خوان
    طبعت على كدر فكيف ينالها***صفو أهذا قط في الامكان
    ياعاشق الدنيا تأهب للذي*** قد ناله العشاق كل زمان
    أو ماسمعت بل رأيت مصارع الـ*** ـعشاق من شيب ومن شبان


    فصل
    في صفة الجنة التي أعدها الله ذو الفضل والمنة
    لأوليائه المتمسكين بالكتاب والسنة


    فاسم اذا أوصافها وصفات ها***تيك المنازل ربة الاحسان
    هي جنة طابت وطاب نعيمها***فنعيمها باق وليس بفان
    دار السلام وجنة المأوى ومنـ***ـزل عسكر الايمان والقرآن
    فالدار دار سلامة وخطابهم*** فيها سلام واسم ذي الغفران


    فصل
    في عدد درجات الجنة وما بين كل درجتين

    درجاتها مائة وما بين اثنتيـ***ـن فذاك في التحقيق للحسبان
    مثل الذي بين السماء وبين هذي***الأرض قول الصاق والبرهان
    لكن عاليها هو الفردوس مسـ***ـقوف بعرش الخالق الرحمن
    وسط الجنان وعلوها فلذاك كا***نت قبة من أحسن البنيان
    منه تفجر سائر الأنهار فالـ***ـينبوع منه نازل بجنان


    فصل
    في أبواب الجنة

    أبوابها حق ثمانية أتت*** في النص وهي لصاحب الاحسان
    باب الجهاد وذاك أعلاها وبا***ب الصوم يدعي الباب بالريان
    ولكل سعي صالح باب ورب*** السعي منه داخل بأمان
    ولسوف يدعى المرء من أبوابها*** جميعا إذا وفى حلى الايمان
    منهم أبو بكر الصديق ذا*** ك خليفة المبعوث بالقرآن

    فصل
    في مقدار ما بين الباب والباب منه

    سبعون عاما بين كل اثنين منـ***ـها قدّرت بالعد والحسبان
    هذا حديث لقيط المعروف بالـ***ـخبر الطويل وذا عظيم الشان
    وعليه كل جلالة ومهابة*** ولكم حواه بعد من عرفان


    فصل
    في مقدار ما بين مصراعي الباب

    لكن بينهما مسيرة أربعيـ***ـن رواه حبر الامة الشيباني
    في مسند بالرفع وهو لمسلم*** وقف كمرفوع بوجه ثان
    ولقد روى تقديره بثلاثة الـ***أيام لكن عند ذي العرفان
    أعني البخاري الرضي وهو منكر***وحديث رواية ذو نكران


    فصل
    في مفتاح باب الجنة

    هذا وفتح الباب ليس بممكن*** الا بنفتاح على أسنان
    مفتاحه بشهادة الاخلاص والتو***حيد تلك شهادة الايمان
    أسنانه الأعمال وهي شرائع الـ***إسلام والمفتاح بالأسنان
    لا تلغين هذا المثال فكم به*** من حل أشكال لذي العرفان


    فصل
    في منشور الجنة الذي يوقع به لصاحبها

    هذا ومن يدخل فليس بداخل*** الا بتوقيع من الرحمن
    وكذاك يكتب للفتى لدخوله*** من قبل توقيعانمشهوران
    إحداهما بعد الممات وعرض أر***اح العباد به على الديان
    فيقول رب العرش جا جلاله*** للكاتبين وهم أولو الديوان
    ذا الاسم في الديوان يكتب ذاك ديـ***ـوان الجنان مجاور المنان
    ديوان عليين أصحاب القرآ***ن وسنة المبعوث بالقرآن
    فإذا انتهى للجسر يوم الحشر يعـ***ـطى للدخول اذا كتاب ثان
    عنوانه هذا الكتاب من عزيـ***ـز راحم لفلان ابن فلان
    فدعوه يدخل جنة المأوى التي ار***تفعت ولكن لقطوف دوان
    هذا وقد كتب اسمه مذ كان في الـ***أرحام قبل ولادة الانسان
    بل قبل ذلك هو وقت القبضتيـ***ـن كلاهما للعدل والاحسان
    سبحان ذي الجبروت والملكوت والـ*** إجلال والاكرام والسبحان
    والله أكبر عالم الأسرار والـ***إعلان واللحظات بالأجفان
    والحمد لله السميع لسائر الـ***أصوات من سر ومن إعلان
    وهو الموحد والمسبح والممجـ***ـد والحميد ومنزل القرآن
    والأمر من قبل ومن بعد له*** سبحانك اللهم ذا السلطان


    فصل
    في صفوف أهل الجنة

    هذا وان صفوفهم عشرون مع*** مائة وهذي الأمة الثلثان
    يرويه عنه بريدة إسناده*** سرط الصحيح بمسند الشيباني
    وله شواهد من حديث أبي هريـ***ـرة وابن مسعود وحبر زمان
    أعني ابن عباس وفي إسناده*** رجل ضعيف غير ذي اتقان
    ولقد أتانا في الصحيح بأنهم ***شطر وما اللفظان مختلفان
    إذ قال أرجو تكونوا شطرهم*** هذا رجاء منه للرحمن
    أعطاه رب العرش ما يرجو وزا***د من العطاء فعال ذي الاحسان


    فصل
    في صفة أول زمرة تدخل الجنة

    هذا وأول زمرة فوجوههم*** كالبدر ليل الست بعد ثمان
    السابقون هم وقد كانوا هنا*** أيضا أولي سبق الى الاحسان


    فصل
    في صفة الزمرة الثانية

    والزمرة الأخرلا كأضواء كوكب*** في الأفق تنظره به العينان
    أمشاطهم ذهب ورشحهم فمسـ***ـك خالص يا ذلة الحرمان


    فصل
    في تفاضل أهل الجنة في الدرجات العلى

    ويرى الذين بذيلها من فوقهم*** مثل الكواكب رؤية بعيان
    ما ذاك مختصا برسل الله بل*** لهم وللصديق ذي الايمان


    فصل
    في ذكر أعلى أهل الجنة منزلة وأدناهم

    هذا وأعلاهم فناظر ربه*** في كل يوم وقته الطرفان
    لكن أدناهم وما فيهم دني*** إذ ليس في الجنات من نقصان
    فهو الذي تلقى مسافة ملكه*** بسنيننا ألفان كاملتان
    فيرى بها أقصاه حقا مثل رؤ***يته لأدناه القريب الداني
    أو ماسمعت بأن آخر أهلها*** يعطيه رب لعرش ذو الغفران
    أضعاف دنيانا جميعا عشر أمـ***ـثال لها سبحان ذي الاحسان


    فصل
    في ذكر سن اهل الجنة

    هذا وسنهم ثلاث مع ثلا***ثين التي هي قوة الشبان
    وصغيرهم وكبيرهم في ذا على*** حد سواء ما سوى الولدان
    ولقد روى الخدري أيضا أنهم*** أبناء عشر بعدها عشران
    وكلاهما في الترمذي وليس ذا*** بتناقض بل ها هنا أمران
    حذف الثلاث ونيف بعد العقو***د وذكر ذلك عندهم سيان
    عند اتساع في الكلام فعندما*** يأتوا بتحرير فبالميزان


    فصل
    في طول قامات أهل الجنة وعرضهم

    والطول طول أبيهم ستون لـ***ـكن عرضهم سبع بلا نقصان
    الطول صح بغير شك في الصحيـ***ـحين اللذين هما لنا شمسان
    والعرض لم نعرفه في احداهما*** لكن رواه أحمد الشيباني
    هذا ولا يخفى التناسب بين هـ***ـذا العرض والطول البديع الشان
    كل على مقدرا صاحبه وذا*** تقدير متقن صنعة الانسان

    فصل
    في لحاهم وألوانهم

    ألوانهم بيض وليس لهم لحى*** جعد الشعور مكحّلوا الأجفان
    هذا كمال الحسن في أبشارهم*** وشعورهم وكذلك العينان

    فصل
    في لسان أهل الجنة

    ولقد أتى أثر بأن لسانهم*** بالمنطق العربي خير لسان
    لكنّ في اسناده نظرا ففيـ***ـه راويان وما هما ثبتان
    أعني العلاء هو ابن عمرو ثم يحـ***ـيى الأشعري وذان مغموزان


    ( يتبع إن شاء الله )
    avatar
    خالد

    عدد المساهمات : 71
    نقاط : 282
    التقييم : 5
    تاريخ التسجيل : 25/02/2010
    العمر : 23

    رد: نونية ابن القيم في وصف الجنة

    مُساهمة  خالد في الجمعة مارس 05, 2010 2:36 am

    ما شاء الله على هذه القصيدة شكرا على هذه المشاركات وجعلنا الله وايَاكم من اهل الجنة ان شاء الله
    avatar
    بوجادي بوقرة
    المدير
    المدير

    عدد المساهمات : 331
    نقاط : 32137
    التقييم : 6
    تاريخ التسجيل : 16/02/2010

    بطاقة الشخصية
    صهيب: 20

    رد: نونية ابن القيم في وصف الجنة

    مُساهمة  بوجادي بوقرة في الجمعة مارس 05, 2010 12:22 pm

    اعمل لدار البقاء رضوان خازنها ..... الجار احمد والرحمن بانيها

    ارض لها ذهب والمسك طينتها ..... والزعفران حشيش نابت فيها

    انهارها لبن محض ومن عسل ..... والخمر يجري رحيقا في مجاريها

    والطير تجري على الاغصان عاكفة ..... تسبح الله جهرا في مغانيها

    من يشتري الدار بالفردوس يعمرها ..... بركعة في ظلام الليل يخفيها

    او سد جوعة مسكين بشبعته ..... في يوم مسغبة عم الغلا فيها

    النفس تطمع في الدنيا وقد علمت ..... ان السلامة منها ترك ما فيها

    اموالنا لذوي الميراث نجمعها ..... ودارنا لخراب البوم نبنيها

    لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ..... الا التي كان قبل الموت يبنيها

    فمن بناها بخير طاب مسكنه ..... ومن بناها بشر خاب بانيها

    والناس كالحب والدنيا رحى نصبت ..... للعالمين وكف الموت يلهيها

    فلا الاقامة تنجي النفس من تلف ..... ولا الفرار من الاحداث ينجيها

    تلك المنازل في الافاق خاوية ..... اضحت خرابا وذاق الموت بانيها

    اين الملوك التي عن حظها غفلت .... حتى سقاها بكاس الموت ساقيها

    افنى القرون وافنى كل ذي عمر ..... كذلك الموت يفني كل ما فيها

    نلهو ونامل امالا نسر بها ..... شريعة الموت تطوينا وتطويها

    فاغرس اصول التقى ما دمت مقتدرا ... واعلم بانك بعد الموت لاقيها

    تجني الثمار غدا في دار مكرمة ..... لا من فيها ولا التكدير ياتيها

    الاذن والعين لم تسمع ولم تر ..... ولم يجر في قلوب الخلق ما فيها

    فيالها من كرامات اذا حصلت ..... ويا لها من نفوس سوف تحويها
    avatar
    بوجادي بوقرة
    المدير
    المدير

    عدد المساهمات : 331
    نقاط : 32137
    التقييم : 6
    تاريخ التسجيل : 16/02/2010

    بطاقة الشخصية
    صهيب: 20

    رد: نونية ابن القيم في وصف الجنة

    مُساهمة  بوجادي بوقرة في الجمعة مارس 05, 2010 12:27 pm

    وماذاك الا غيره ان ينالها =سوى كفئها والرب بالخلق اعلم
    وإن حجبت عنابكل كريهة =وحفت بما يؤذي النفوس ويؤلم
    فلله مافي حشوها من مسرة =واصناف لذات بها يتنعم
    ولله برد العيش بين خيامها=وروضاتها والثغر في الروض يبسم
    ولله واديها الذي هو موعد =المزيد لوفد الحب لو كنت منهم
    بذياك الوادي يهيم صبابة =محب يرى ان الصبابة مغنم
    ولله افراح المحبين عندما= يخاطبهم من فوقهم ويسلم
    ولله ابصار ترى الله جهرة =فلا الضيم يغشاها ولاهي تسام
    فيا نظرة اهدت الى الوجه نظرة= امن بعدها يسلو المحب المتيم
    ولله كم من خيرة ان تبسمت =اضاء لها نور من الفجر اعظم
    فيا لذة الابصار ان هي اقبلت =ويالذه الاسماع حين تكلم
    ويا خجلة الغصن الرطيب اذا انثنت =ويا خجلة الفجرين حين تبسم
    فان كنت ذا قلب عليل بحبها =فلم يبق الا وصلها لك مرهم
    ولا سيما في لثمها عند ضمها= وقد صار منها تحت جيدك معصم
    تراه اذا ابدت له حسن وجهها=يلذ به قبل الوصال وينعم
    تفكه فيها العين عند اجتلائها =فواكه شتى طلعها ليس يعدم
    عناقيد من كرم وتفاح جنة =ورمان اغصان به القلب مغرم
    وللورد ماقد البسته خدودها= وللخمر ماقد ضمه الريق والفم
    تقسم فيها الحسن في جمع واحد= فيا عجبا من واحد يتقسم
    لها فرق شتى من الحسن اجمعت= بجملتها ان السلو محرم
    تذكر الرحمن من هو ناظر= فينطق بالتسبيح لا يتلعثم
    اذا قابلت جيش الهموم بوجهها= تولى على اعقابع الجيش يهزم
    ولما جرى ماء الشباب بغصنها= تيقن حقا انه ليس يهرم
    فيا خاطب الحسناء ان كنت راغبا =فهذا زمان المهر فهو المقدم
    وكن مبغضا للخائنات في حبها =فتحظى بها من دونهن وتنعم
    وكن ايما ممن سواها فانها= لمثلك في جنات عدن تايم
    وصم يومك الادنى لعلك في =غد تفوز بعيد الفطر والناس صوم
    واقدم ولا تقنع بعيش منغص =فما فاز باللذات من ليس يقدم
    وان ضاقت الدنيا باسرها =ولم يك فيها منزل لك يعلم
    فحي على جنات عدن فانها =منازلك الاولى وفيها المخيم
    ولكننا سبي العدو فها ترى= نعود الى اوطاننا ونسلم
    وقد زعموا ان الغريب اذا ناى= وشطت به اوطانه فهو مغرم
    واي اغتراب فوق غربتنا التي =اضحت الاعداء فينا تحكم
    وحي على السوق الذي يلتقي فيه =المحبون ذاك السوق للقوم معلم
    فماشئت خذ منه بلا ثمن له =فقد اسلف التجار فيه واسلموا
    وحي على يوم المزيد الذي به =زيارة رب العرش فاليوم موسم
    وحي على واد هناك افيح= وتربته من اذفر المسك اعظم
    منابر من نور هناك وفضة =ومن خالص العقيان لا يتقصم
    وكثبان مسك قد جعلن مقاعدا= لمن دون اصحاب المنابر تعلم
    فبينا هم في عشيهم وسرورهم =وارزاقهم تجري عليهم وتقسم
    اذا هم بنور ساطع اشرقت له= باقطارها الجنات لا يتوهم
    تجلى لهم رب السموات جهرة= فيضحك رب العرش ثم يكلم
    سلام عليكم يسمعون جميعهم= باذانهم تسليمة اذ يسلم
    يقول سلوني ماشتهيتم فكل =ماتريدون عندي انني انا ارحم
    فقالوا جميعا نحن نسالك الرضا =فانت الذي تولي الجميل وترحم
    فيعطيهم هذا ويشهد جمعهم= عليه تعالى الله فالله اكرم
    فيا بائعا هذا ببخس معجل= كانك لا تدري بلى سوف تعلم
    فان كنت لاتدري فتلك مصيبه =وان كنت تدري فالمصيبة اعظم

    ملاك الروح

    عدد المساهمات : 245
    نقاط : 1707
    التقييم : 5
    تاريخ التسجيل : 04/03/2010

    بطاقة الشخصية
    صهيب: 20

    رد: نونية ابن القيم في وصف الجنة

    مُساهمة  ملاك الروح في السبت مارس 13, 2010 2:31 am

    شكرا على الموضوع الرائع

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 22, 2017 9:33 am